هالاند هداف مانشستر سيتي.. عنوان الغزارة التهديفية الأرقام القياسية | رياضة

|

بعد أقل من 8 شهور على بداية مسيرته مع مانشستر سيتي، فرض المهاجم النرويجي الشاب إيرلينغ هالاند نفسه ضمن أبرز نجوم الكرة الإنجليزية، الموسم الحالي، من خلال الأهداف الغزيرة والأرقام القياسية التي حققها مع الفريق حتى الآن.

ولا يزال اللاعب في سن 22 من عمره، ولكن المستوى الذي قدمه خاصة فيما يتعلق بهز الشباك جعله مرشحا بقوة لتحطيم العديد من الأرقام القياسية على مدار السنوات القليلة المقبلة.

ورغم هذا، أكد هالاند أنه لا يركز كل جهوده في هز الشباك وإنما يتطلع لمهام أخرى مثل صناعة الفرص في المباريات التي يخوضها مع الفريق.

وسجل هالاند 3 أهداف (هاتريك) ليقود مانشستر سيتي إلى الفوز الساحق بسداسية نظيفة على بيرنلي، مساء أمس السبت، في دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وأعرب عن سعادته بمواصلة هوايته في هز الشباك، وقال “أعشق تسجيل الأهداف بصفتي مهاجما، ولكنني لا أركز على هذا، وإنما على صناعة الفرص.. إذا سنحت لك الفرص لهز الشباك تكون لديك الفرصة الجيدة للتسجيل”.

ورفع هالاند رصيده إلى 42 هدفا في 37 مباراة خاضها بمختلف المسابقات هذا الموسم، علما بأنه الموسم الأول له مع مانشستر سيتي منذ أن انتقل إليه قادما من بوروسيا دورتموند.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قد أشار إلى أن هالاند رفع رصيده الآن إلى 157 هدفا في آخر 153 مباراة خاضها على مستوى الأندية.

كما أصبح هالاند على بعد هدفين فقط من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب من الدوري الإنجليزي، بمختلف البطولات في موسم واحد.

ويشترك بهذا الرقم القياسي حاليا الهولندي المعتزل رود فان نيستلروي، والذي حققه مع مانشستر يونايتد موسم 2002- 2003، والمصري محمد صلاح نجم ليفربول والذي حققه موسم 2017-2018.

وقد أشاد الإسباني جوسيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي بأداء وأهداف مهاجمه النرويجي، وقال مازحا إن سجل هالاند التهديفي سيجعل الأمر صعبا على اللاعب في المستقبل، نظرا للتوقعات الهائلة الملقاة عليه حاليا.

وأضاف “هذا اللاعب سيواجه مشكلة في المستقبل. سيكون من المتوقع منه أن يسجل 3 أو 4 أهداف كل مباراة، وهذا لن يحدث.. لا يبالي هالاند بهذا، لأنه لاعب يتسم بالإيجابية الشديدة والتفاؤل الكبير، ولا يشكو”.

وجاء الهاتريك في مباراة الأمس بعد 4 أيام فقط من خماسية اللاعب في شباك لايبزيج الألماني بإياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، والتي عادل من خلالها الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في مباراة واحدة بدوري الأبطال.

ورفع هالاند رصيده إلى 10 أهداف في صدارة قائمة هدافي دوري الأبطال هذا الموسم، كما يتصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم برصيد 28 هدفا حتى الآن، ليصبح على بعد 4 أهداف فقط من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في موسم واحد بالدوري الإنجليزي بنظامه الحالي، وهو الرقم المسجل حاليا باسم المصري محمد صلاح.

وقد أشارت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إلى أن هالاند يمكنه رفع رصيده من الأهداف إلى 60 هدفا في مختلف البطولات هذا الموسم إذا سار على نفس النهج، نظرا لأن مانشستر سيتي يمكنه خوض 18 مباراة أخرى الموسم الحالي بمختلف البطولات.

وتتبقى لمانشستر سيتي 11 مباراة في دوري هذا الموسم إضافة إلى مباراة نصف النهائي بكأس الاتحاد الإنجليزي، والتي قد تسفر عن مباراة أخرى حال فوزه وتأهله للنهائي، كما يخوض الفريق مباراتي ذهاب وإياب أمام بايرن ميونخ الألماني بدور الثمانية لدوري الأبطال الأوروبي، وقد يخوض 3 مباريات أخرى في البطولة حال واصل تقدمه حتى المباراة النهائية.

وقد أعرب البلجيكي فنسان كومباني المدير الفني لفريق بيرنلي الإنجليزي والقائد السابق للـ “مان سيتي” عن ثقته بأن هالاند سيصبح أحد عظماء اللعبة.

وجاء ذلك بعد هاتريك هالاند في شباك بيرنلي مساء أمس، وهو الهاتريك السادس للاعب في مختلف المسابقات هذا الموسم لتكون عدد مرات الهاتريك التي سجلها أكثر من مجموع مرات الهاتريك التي سجلها باقي لاعبي أندية الدوري الإنجليزي الموسم الحالي، والتي بلغت 5 ثلاثيات فقط حتى الآن.

كما أصبح الهاتريك هو السادس لهالاند في المباريات التي خاضها على ملعب “الاتحاد” معقل فريقه الموسم الحالي، وهو ما يفوق عدد المباريات (5 مباريات) التي فشل خلالها في هز الشباك.

اقرأ على الموقع الرسمي